Créez un forum Gratuit >


أثر الإيمان في حياة الفرد و المجتمع.

المشرف: محي الدين شكيرب

أثر الإيمان في حياة الفرد و المجتمع.

مشاركةبواسطة محي الدين شكيرب في السبت يناير 28, 2012 7:05 pm

المحور: العقيدة.
المجال: القيم الإيمانية و التعبدية.
الوحدة: أثر الإيمان في حياة الفرد و المجتمع.
الكفاءة المرحلية: القدرة على تعزيز الصلة بالله من خلال ذكر مظاهر قدرة الله في الكون و ممارسة العبادة عن قناعة.
الكفاءة المستهدفة: القدرة على تمثل آثار الإيمان في الحياة.
النشاطات المقترحة: بالاستماع أو بقراءة الآيات و الأحاديث النبوية المتعلقة بالإيمان يتوصل المتعلم إلى معرفة محتوى الإيمان و مزاياه و أثره في حياة الفرد و المجتمع .
العناصر المفاهيمية المستهدفة للبناء:
• من يذكرنا بموضوع الوحدة السابقة؟ بماذا ذكر النبي ابن عمه في هذا الحديث؟ ما الفائدة منها عندما علمه هذه الكلمات؟ إذن للإيمان فوائد و آثار طيبة. هل آثاره تخص الفرد أم الجماعة أم الاثنين معا؟ ما هو مفهوم الإيمان الحقيقي؟
تعريف الإيمان لغة: التصديق
اصطلاحا: التصديق الجازم بالقلب بستة أركان و هي ( الله، الملائكة، الكتب، الرسل، اليوم الآخر، القدر خيره و شره )، كما يعرف: تصديق بالجنان، وقول باللسان، وعمل بالأركان. فيشمل الأعمال القلبية؛ من اليقين، والتقوى، والمحبة، والرجاء، والخوف والتوكل على الله، ونحو ذلك، والأعمال الظاهرة: مثل الإتيان بأركان الإسلام الخمسة، وعمل الصالحات، وترك المنهيات.
ملاحظة:
• الإيمان يزيد و ينقص، و هو مفتاح الجنة فلا يدخلها من كان كافرا.
• و من أنكر واحدة من هذه الأركان أو جزئية من جزئياتها أو من تلفظ بكلمات صريحة تناقض هذه الأركان أو عمل عملا يناقض ذلك فقد كفر.
هل لهذه الأمور القلبية أثر في حياة الإنسان العامة و الخاصة؟ ما هي آثاره على الفرد:
أثر الإيمان في حياة الفرد:
لو قارنا بين المؤمن الموحد لله و من يعبد بقرة او شجرة أو بشرا فبماذا يتميز المؤمن الموحد على غيره؟
كرامة الإنسان: إن المسلم الذي يقر بوحدانية الله في ربوبيته و ألوهيته ..
يعرف انه مخلوق مكرم عند الله و أنه قد سخر له كل ما في الكون يرفض ان يحني رأسه لغير الله فهو عزيز النفس قال الله تعالى: {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً }الإسراء70.
عندما يمتلئ قلب الإنسان بالإيمان و يعيش لغاية نبيلة و عظيمة فبماذا يشعر عندئذ؟
السعادة: السعادة شيء معنوي لا يرى بالعين و لا تحتويه الخزائن و لا يشترى بالمال، و إنما هي شعور يشعر به المؤمن بين جوانحه من صفاء نفس و طمأنينة قلب و انشراح صدر و راحة ضمير. و لا يتحقق ذلك إلا للمؤمن الذي لم يدخل على قلبه و فطرته ما يفسدهما و يناقض ما جاء فيهما من شرك و كفر و نفاق. كيف لا و المؤمن يصبر عند المصيبة فيؤجر و يشكر عند النعمة فيؤجر فكل احواله كيفما كانت خير.
حب الله: إن المؤمن بالله اعرف الناس بالله ومن عرف الله لابد و أن يحبه أكثر مما يحب نفسه كما يحب ما يحبه الله و من احب الله احبه الله.و لولا محبته لنا ما أنزل الكتب و بعث الرسل و ما عرفناه قال تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }المائدة54
بعد أن عرفت كل هذه الثمار كيف تكون الحالة النفسية للمؤمن؟
الأمن النفسي: لا تنعم الروح بالأمن و السكينة و الطمأنينة و الراحة إلا بجوار ربها و خالقها و أصلها فهي نفخة من الله في الإنسان كما يحس الرضيع بالأمن و الراحة في حضن أمه قال تعالى: {هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَاناً مَّعَ إِيمَانِهِمْ ... }الفتح 4 و قوله : {الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ }الرعد28
إن الدنيا لدار ابتلاء فيها مصاعب و مشاق و كثيرا ما تعترض المؤمن خاصة دون غيره فكيف يتعامل معها؟
الثبات في الشدائد: الإيمان يجعل المؤمن ثابتا في وجه الشدائد، لأنه يعلم بأنها درس و امتحان في نفس الوقت، و له فيها خير في الدنيا أو في الآخرة قال الله تعالى:( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ {الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ } البقرة 156، 155
أثر الإيمان في حياة المجتمع:
الأخلاق: الاستقامة على الأخلاق، فالأخلاق مرتبطة بالإيمان وضعفها دليل على ضعف الإيمان .قال: ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ).و قال : ( أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا ) {إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ }النحل 90 إذا كان المجتمع مجتمعا مؤمنا انتشرت في أوساطهم الأخلاق الفاضلة ليكون المجتمع مجتمعا فاضلا
العمل و الإنتاج: يدفع المؤمن إلى العمل والإنتاج، لأن المؤمن يعتقد أن العمل عبادة. {وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }التوبة105
الإصلاح: يبعث المؤمن على الإصلاح ومحاربة الفساد، فلا ينبعث إلى الإصلاح إلا من اتقى الله وعمر قلبه بخشيته وتقواه{وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلاَّ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ فَمَنْ آمَنَ وَأَصْلَحَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }الأنعام48. {يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي فَمَنِ اتَّقَى وَأَصْلَحَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }الأعراف35



السعادة : شئ معنوى لا يُرى بالعين ، ولا يُقاس بالكم ، لا تحويه الخزائن ، ولا يُشترى بالدينار أو الدولار . السعادة شئٌ يشعر به الإنسان بين جوانحه .. صفاء نفس ، وطمأنينة قلب ، وانشراح صدر ، وراحة ضمير . السعادة شئ ينبع من داخل الإنسان ، ولا يستورد من خارجه . السعادة بذل وتضحية وعطاء .السعادة سرورٌ داخلى عندما نقوم بعمل نبيل . السعادة مدد إلهى يُضفى على النفس بهجة وأريحيّة . السعادة هبة ربانية ، ومنحة إلهية يهبها الله مَنْ شاء مِنْ عباده جزاءً لهم على أعمال جليلة قاموا بها . السعادة شعور عميقٌ بالرضا والقناعة . السعادة ليست سلعة معروضة فى الأسواق تُباع وتُشترى ، فيشتريها الاغنياء ، ويُحرمها الفقراء .. ولكنها سلعة ربانية تبذل فيها النفوس والمُهج لتحصيلها والظفر بها . السعادة راحة نفسية . السعادة فى أن تُدخل السرور على قلوب الآخرين ، وترسم البسمة على وجوههم
محي الدين شكيرب
مدير الموقع
 
مشاركات: 48
اشترك في: الجمعة يناير 20, 2012 3:03 pm

Re: أثر الإيمان في حياة الفرد و المجتمع.

مشاركةبواسطة nbnbmimi في السبت يناير 28, 2012 7:29 pm

الله يسعدك، ويجعل عملك هذا في ميزان حسانتك.
نحن في انتظار المزيد منك.
"...والله لو أن فرنسا قالت لي: قل: لا إلــه إلا الله ما قلتها..."
عبد الحميد بن باديس

صورة
صورة العضو
nbnbmimi
مدير الموقع
 
مشاركات: 393
اشترك في: الأربعاء يناير 18, 2012 8:05 pm

Re: أثر الإيمان في حياة الفرد و المجتمع.

مشاركةبواسطة dahmaniala في الأحد يناير 29, 2012 2:36 pm

الله يكرمك و ينفع بعملك هداالكل ....شكرا لك
dahmaniala
مدير الموقع
 
مشاركات: 15
اشترك في: الاثنين يناير 23, 2012 3:50 pm

Re: أثر الإيمان في حياة الفرد و المجتمع.

مشاركةبواسطة espoir18 في السبت فبراير 04, 2012 11:37 am

شكرا جزيلا على هذه المبادرة كما ارجو منك وضع تلخيص درس ادب المؤمن مع الله
espoir18
مدير الموقع
 
مشاركات: 42
اشترك في: الخميس يناير 26, 2012 11:53 am


العودة إلى علوم شرعية

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار

cron
Créer un forum gratuit avec Forumavie.com | Signaler Abus ! | Support Technique
powered by Forum a Vie